UMT الناظور يتوعد بدخول إجتماعي بلا هوادة!!!

UMT الناظور يتوعد بدخول إجتماعي بلا هوادة!!!
rachid hsaine
الرئيسية
UMT الناظور يتوعد بدخول إجتماعي بلا هوادة!!!

لوطن.كوم

تحت عنوان ” لكل غاية مفيدة” وبصفحته الرسمية بالفايس بوك ، أعربت الأمانة العامة لنقابة الإتحاد المغربي عن تغيير تعاملها مع الجهاتوالمسؤولة بالناظور ، في حال إستمرارها في تجاهل مطالب قطاعات منتمية لذات التنظيم النقابي الأقوى على مستموى جهة الشرق من حيث عدد مناديب الأجراء .

جريدة ” لوطن.كوم ” تنشر نص رسالة ” لكل غاية مفيدة” والصادرة اليوم الجمعة ، والتي وصفها متتبعون باعتمادها للغة غير مألوفة ولا تخفي وعيد النقابة لمختلف المسؤولين بإقليم الناظور، والمؤرخة .

“اذا لم تتعامل الجهات المسؤولة بالناظور مع مطالب قطاعات الاتحاد المغربي للشغل العادلة والمشروعة ولم تعطي لها العناية اللازمة، فإننا سنغير نهجنا، وسيكون الدخول الاجتماعي بلا هوادة، لأننا احد الاكتاف التي تحمل ثقل السلم الاجتماعي في الإقليم.

آمنا بالعمل المؤسساتي ونبذل جهدا في ذلك، وأحيانا نكون اكثر مسؤولية من بعض المسؤولين، ونحسب افضل منهم، لكن ان يتم تجاهل رسائل بعض القطاعات التي لها ملفات، يعد أمرا غير مقبول…

حقق الاتحاد المغربي للشغل بالناظور أكبر عدد مناديب الاجراء في الإقليم والجهة، رسميا هو الاقوى؛ راسل وأعد مذكرات مطلبية عديدة والرقم التسلسلي التراسلي شاهد على ذلك؛ ارجع مطرودين للعمل وأعاد حقوق مهضومة للبعض الاخر؛ يتفاعل مع جميع الأحداث اقليميا ووطنيا؛ نظم وشارك في وقفات واحتجاجات وأطر مختلف الفئات من القطاع الغير المهيكل للقطاع المهيكل؛ كان مقره ملاذا لكل الحركات الاجتماعية المدنية، الشبابية، النسوية، المعطلين…

هذا كله عمل تطوعي بدون مقابل، على حساب وقت وصحة من وهبو طواعية حياتهم لخدمة الوطن والمواطنين..

الاتحاد لا يلعب، ولا يمكن لاحد ان يخندقه في خانة، غير خدمة الاقليم والوطن، فخدمة الوطن ليس هتافا او شعارا، أو ادعاءا، إنما هو ممارسة نزيهة تستشرف المستقبل..

معتنقين لعقيدة النضال، مؤمنين، ومسؤولين، نعمل يوميا على اجتثاث البذور الفاسدة التي يزرعها البعض بوعي او بغير وعي، حتى ننعم بمستقبل يليق بتاريخنا وامتنا العظيمة”.
FB IMG 1628297626341 - موقع لوطن الإخباري
FB IMG 1628297615845 - موقع لوطن الإخباري

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق