وفد إسباني حكومي يَزور الرباط للتحضير لعمية “مرحبا 2022”

وفد إسباني حكومي يَزور الرباط للتحضير لعمية “مرحبا 2022”
لوطن
الرئيسية
وفد إسباني حكومي يَزور الرباط للتحضير لعمية “مرحبا 2022”

متابعة

من المرتقب، أن يحل وفد حكومي إسباني ترأسه وكيلة وزارة الداخلية إيزابيل غويكوتشيا، صبيحة غد الخميس بالعاصمة الرباط من أجل التحضير لـ “عملية عبور المضيق” مرحبا (OPE) 2022 في إطار اللجنة المشتركة الإسبانية المغربية.

وبحسب ما أكدته وزارة الداخلية الإسبانية في بلاغ لها نقلته صحيفة “لافانكوارديا” الاسبانية، فالوفد الذي سيسافر إلى المغرب إلى جانب غويكوتشيا يتألف أيضا من ممثلين عن النائب الثالث لوزير التحول البيئي والتحدي الديموغرافي، ووزارتي الخارجية والتعاون، والنقل والتنقل والأجندة الحضرية، والسياسة الإقليمية والوظيفة العامة، وكذا وزارة الصحة؛ بالإضافة إلى وزارة الداخلية، التي سيحضر نيابة عنها المدير العام للحماية المدنية والطوارئ، ليوناردو ماركوس، والمدير العام للمرور بيري نافارو.

وأكدت وزارة الداخلية الاسبانية في بلاغها، أن عملية العبورOPE 2022 ستحظى بدعم 14870 من أفراد الشرطة الوطنية والحرس المدني.

يذكر أنه تم تنظيم عملية عبور المضيق، “مرحبا” في المغرب، لأول مرة منذ عام 1986 من أجل إدارة رحلة الذهاب والإياب للجالية المغربية المقيمة بالخارج خلال موسم الصيف.

وتُعد عملية “مرحبا”، واحدة من أكبر تحركات الناس بين القارات في مثل هذه الفترة الزمنية القصيرة.

وفي عام 2019، وهو العام الأخير الذي تم فيه تنفيذ آخر عملية فتح للمعبر، عبرت 3340.045 راكبًا و 760215 مركبة المضيق عبر الموانئ الإسبانية.

وكما في السنوات السابقة، ستغطي الخطة الخاصة OPE 2022 جهازًا يتضمن خطة الأسطول وخطط التنسيق الإقليمية وتلك الخاصة بكل من الموانئ المشاركة وخطط الأمن والمرور، بالإضافة إلى تدابير المساعدة الصحية والاجتماعية ، مع إيلاء اهتمام خاص لحالة الوباء.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق