وفاة صيادين وفقدان اثنين اخرين ينحدرون من الناظور في حادثة انقلاب قارب للصيد ببحر الداخلة

وفاة صيادين وفقدان اثنين اخرين ينحدرون من الناظور في حادثة انقلاب قارب للصيد ببحر الداخلة
لوطن
2021-01-28T12:54:22+00:00
الريف الكبير
وفاة صيادين وفقدان اثنين اخرين ينحدرون من الناظور في حادثة انقلاب قارب للصيد ببحر الداخلة
لوطن: متابعة

شهدت المنطقة البحرية “لارسكا” بعرض البحر بإقليم الداخلة، حادثة انقلاب قارب للصيد التقليدي، كان على منته 4 صياديين، حيث لقي إثنين منهما حتفهما غرقا، في يتم البحث على اثنين اخرين تم اعتبارهما في عداد المفقودين.

وحصب مصادر مهنية من إقليم الداخلة، فإن الصيادين الأربعة، ينحدرون من دوار “ثماضت” بإقليم الناظور، خرجوا منذ ليلة الثلاثاء في رحلة صيد عادية، ولم يتمكنوا من العودة إلى المناء، مما استدغى تدخل السلطات واعتبرتهم في عداد المفقودين.

وأكدت مصادر إعلامية، على أن غرق القارب كان بسبب الأمواج العالية التي عرفتها المنطقة والحمولة الزائدة، وتمكنت صيادون اخرون يعملون بمنطقة “الباخوت”، من العثور على جثتان لبحاريين، بعد أن طفيتا على سطح المياه نهار يوم أمس الأربعاء 13 يناير، فيما لايجري البحث على جثة اثنين اخرين في عداد المفقودين.

وقامت قوارب صيد تقليدية، بعمليات تمشيطية للبحث عن القارب، الذي يحمل اسم (أسماء)، بالقرب من (لابويات) أو (العوامات)، الواقعة جنوب شرق مركز الصيد “لاساركا”، ولازال البحث جاريا عن البحارين المفقودين.

ويعود آخر اتصال أجراه مالك القارب الذي يحمل إسم “أسماء”، المتخصص في صيد البوري، مع طاقمه، كان في حدود الساعة الثامنة من مساء أمس الثلاثاء، بينما تعذر بعد ذلك الاتصال بركاب الطاقم، لتواجد هواتفهم خارج التغطية.

من جهة اخرى أفادت السلطات المحلية لإقليم طرفاية نهاية الشهر الماضي بأن قارب صيد تقليدي على متنه 14 بحارا تحطم، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، بعد اصطدامه بأمواج عاتية عند خروجه من ميناء طرفاية، حسب المعطيات الأولية.

وأوضحت المصادر ذاتها أنه فور علمها بالحادث، تدخلت جميع المصالح المختصة، حيث تم إنقاذ 3 أشخاص نقلوا على الفور إلى مستعجلات المركز الصحي بمدينة طرفاية، وانتشال جثث 4 أشخاص آخرين، فيما تستمر الأبحاث للعثور على باقي أفراد طاقم القارب.

وأشارت إلى أنه تم فتح بحث من طرف السلطات المختصة للكشف عن أسباب وظروف هذا الحادث.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق