وزير الخارجية الإسباني الجديد: المغرب صديق عظيم

وزير الخارجية الإسباني الجديد: المغرب صديق عظيم
لوطن
الرئيسية
وزير الخارجية الإسباني الجديد: المغرب صديق عظيم

استغل وزير الخارجية الإسباني الجديد، خوسي مانويل ألباريس، كلماته الأولى بعد تسلمه الحقيبة الوزارية من ، أرانشا غونثاليث لايا، لإرسال رسالة تصالحية إلى المغرب، مؤكدا أن الدولة الإفريقية بالنسبة لإسبانيا هي “الجار والصديق الجنوبي العظيم”.

وشدد الرئيس الجديد للدبلوماسية الإسبانية على أنه “مع جيراننا الجنوبيين، علينا تعزيز العلاقات بشكل أكبر، خاصة مع المغرب، جارنا وصديقنا العظيم في الجنوب”.

من جانبها، اعترفت لايا بأنها تترك خلفها مهمة “إعادة العلاقات الكاملة مع جارنا وشريكنا المغرب”، رغم أنها طالبت بحل الأزمة الدبلوماسية “عن طريق الاحترام والمسؤولية المشتركة”.

وأعربت وزيرة الخارجية السابقة عن أملها في التوفيق لخليفتها واعترفت بأن عملية التسليم كانت “حلوة” بالنسبة لها بعد الإنجازات في الوزارة في هذه الأشهر، والتي ذكرت من بينها الاتفاقية مع جبل طارق، والإلغاء الأخير للرسوم الجمركية مع الولايات المتحدة والتي تعني لإسبانيا أكثر من مليار يورو سنويا من الأرباح، و”التطعيم الكامل” لموظفي الوزارة أو إعادة أكثر من 40.000 إسباني إلى بلدهم خلال الوباء.

المصدر: بوثبوبولي

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق