هل يتسبب تصريح العثماني في تأجيل فتح الحدود مع مليلية وسبتة؟

هل يتسبب تصريح العثماني في تأجيل فتح الحدود مع مليلية وسبتة؟
لوطن
2021-01-04T12:44:10+00:00
الوطنية
هل يتسبب تصريح العثماني في تأجيل فتح الحدود مع مليلية وسبتة؟
لوطن: متابعة

في خضم ما روج له إعلاميا على المستوى الدولي، بدأت تلوح في الأفق بوادر أزمة جديدة بين السلطات المغربية ونظيرتها الإسبانية، بعد التصريح الذي قاله العثماني في حوار تلفزي حول مليلية وسبتة المحتلتين، وأثار غضبا لدى الإسبان.

وحسب الحوار المتلفز، فإن العثماني قال بأن مليلية وسبتة المحتليتين، سيأتي وقت فتح ملفهما مع إسبانيا، باعتبارهما مثل قضية الصحراء، وهو الكلام الذي أثار غضبا كبيرا لدى المسؤولين الإسبان واستدعوا السفيرة المغربية في مدريد كريمة بنيعيش، للاستفسار.

وفي هذا الصدد، فتح تصريح رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، والخطوة التي قامت بها السلطات الإسبانية المتجلية في استدعاء سفيرة المملكة المغربية بمدريد، المجال أمام التكهنات حول ما إذا كان الاجتماع الرفيع المستوى بين البلدين سينعقد في فبراير المقبل أم لا.

كما أن من بين الأسئلة التي بدأت تُطرح، هل تتسبب الأزمة الجديدة في تأجيل فتح معبري مليلية وسبتة المحتلتين لفترة أخرى أطول، أم أن الأزمة ستمر خلال الأيام القليلة المقبلة بعد توضيح وجهات النظر بين الطرفين.

وبقدر ما لقيت تصريحات العثماني ترحيبا واسعا في أوساط المغاربة على مستوى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، والذين إعتبروا أن ما صرح به رئيس الحكومة هو مطلب كل مغربي على إعتبار أن المدينتين المحتلتين منذ قرون توجدان على التراب المغربي وأنه يتوجب على إسبانيا التخلص من عقليتها الإستعمارية.

وفي ذات السياق، خلف إستدعاء سفيرة المغرب بإسبانيا، موجة غضب من هذا التصرف، الذي يأتي كمحاولة للهروب للأمام من طرف الدولة الإسبانية، التي كانت وزيرة خارجيتها قالت بحر الأسبوع الماضي أن إسبانيا ربطت اتصالات مع فريق بايدن من اجل مراجعة قرار ترامب القاضي بالإعتراف بمغربية الصحراء و إعتماد الحكم ذاتي كحل سياسي واقعي وقابل للتحقق.

وإنتشر هاشتاغ “العثماني يمثلني” بشكل واسع النطاق، حيث غالبا ماكان مقرونا بتدوينات وتغريدات تستحسن تصريحات العثماني وتنتقد في الآن ذاته إصرار اسبانيا على معاكسة المغرب في طموحاته المتمثلة في إسترجاع مدينتيه السليبتين وكذا إستكمال وحدته الترابية بإغلاق وحسم ملف الصحراء.

وغرد عبد الرحيم المنار السليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني، على صفحته بتويتر: ”‏مطلوب دعم تصريح العثماني ضد إسبانيا.‏ السيد رئيس الحكومة سعدالدين العثماني قال كلمة حق، ويجب تهنئته على ذلك، إسبانيا تجاوزت الخطوط الحمراء منذ أن أعلنت الولايات المتحدة الامريكية عن إعترافها بمغربية الصحراء، وكان يجب تذكيرها أنها تحتل سبتة ومليلية، وأن إسبانيا دولة مستعمرة”.

وفي نفس السياق كتب رضوان الرمضاني: “‏كنختلفو بيناتنا، وملّي يتدخل البراني نقولو ليه باسطا… والعثماني منا وإلينا… #العثماني_يمثلني”.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق