هاته هي بعض ردود الفعل بعد إعلان مجعيط إستقالته من مجلس الناظور

هاته هي بعض ردود الفعل بعد إعلان مجعيط إستقالته من مجلس الناظور
rachid hsaine
الرئيسية
هاته هي بعض ردود الفعل بعد إعلان مجعيط إستقالته من مجلس الناظور

لوطن.كوم

على إثر إستقالة النائب البرلماني والمستشار الجماعي بمجلس مدينة الناظور ، وكيل لائحة “الجرار” ، أعرب منتخبون بمجلس جماعة المدينة المنتمين لتكتل الأغلبية عن ” أسفهم لقرار رفيق مجعيط القاضي بتقديمه لإستقالته من مجلس المدينة ، باعتباره قيمة كانت ستكون مضافة للعمل الجماعي والتشاركي ، باعتباره تحمل مسؤولية رئاسة مجلس مدينة الناظور في ظل أوضاع صعبة وغير مريحة ، وتمكن من تحقيق نتائج إيجابية على مستوى تدبيره للشأن المحلي وهو ما لا يتوجب التنكر له ” .

من جهته أفاد سهيل هوبان المستشار الجماعي السابق وأحد المقربين من رفيق مجعيط ، بأن ” مجعيط كان حكيما في قراره الذي يحمل أكثر من إشارة ورسالة لأكثر من جهة ، فمجعيط أبان عن حنكة في تدبير الخلافات بين المستشارين من خلال رفضه لكل العروض التي قدمت له ولفريقه من مختلف الأطراف المتنافسة على رئاسة مجلس المدينة ، وهي نقطة تحسب له بالرغم من الإتهامات المزاعم التي قوبل بها من قبل قصيري النظر ( على حد تعبير هوبان )، هذا كما أن مجعيط أراد توجيه رسالة لساكنة الناظور ، مفادها إحترامه لإرادة الساكنة ولتحالف الأغلبية التي يمثلها من خلال تفاديه لتنزيل قرارات فوقية والإستسلام لها وهو موقف شجاع ينظاف لمواقف سابقة ” .

وفي الصدد أشاد كبير الباميين على مستوى إقليم الناظور ، أحمد المحمودي الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة، بمبادرة رفيق مجعيط التي وصفها بالشجاعة والتي يحكمها المنطق وتغليب المصلحة العامة عن المصلحة الشخصية .

وقال المحمودي في إتصال أجرته معه لوطن.كوم ” بقدرما آلمنا قرار الأخ رفيق ، بقدرما زاد تقديرنا لمواقف ذات الشخص الذي تفهمنا ك”باميين” ضروفه الشخصية وتلك المرتبطة بانتخاب رئيس ومكتب مجلس مدينة الناظور والضغوطات التي أفرزتها طبيعة التحالفات التي مورست على وكيل اللائحة الذي وجد مخرجا لإحترام إرادة الساكنة والقرارات الحزبية ومكونات الأغلبية في آن واحد ، كل ذالك كان على حساب مساره السياسي محليا “.

وعلى عكس سوء الفهم للخرجات الأخيرة لرئيس مجلس مدينة الناظور المنتهية ولايته ، أشاد منتقدوا قراراته بجرأة رفيق مجعيط من خلال منصات التواصل الإجتماعي ، معتبرين قرار إستقالته بالشجاع ، متمنين له التوفيق في أدائه لمهامه بقبة البرلمان.

الصورة لرفيق مجعيط إلى جانب عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق.

تابع Lwatan.com على

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق