نهاية مؤلمة لطفلة كانت ترعى الغنم بإقليم الدريوش

نهاية مؤلمة لطفلة كانت ترعى الغنم بإقليم الدريوش
لوطن
الرئيسية
نهاية مؤلمة لطفلة كانت ترعى الغنم بإقليم الدريوش

متابعة

استيقظت ساكنة جماعة تسافلت التابعة لإقليم الدريوش صباح أمس الجمعة على وقع خبر صادم، بعدما تم الإبلاغ عن غرق طفلة في أحد الوديان بالمنطقة.

وحسب ما تناقلته مصادر صحافية محلية، فإن الراحلة كانت منهمكة في رعي الأغنام قبل أن تفاجئها السيول وتجرفها معها الشيء الذي لم ترك لها أي حظ في النجاة .

واستنادا لنفس المصادر دائما، فإن عناصر الوقاية المدنية تمكنت من العثور على جثة الصغيرة بعد جهد كبير، بأحد الوديان البعيدة نسبيا عن مكان الرعي الذي اختفت فيه، وجرى نقلها للمستشفى الإقليمي من أجل إخضاعها للتشريح.

هذا وقد عرفت منطقة الدريوش، على غرار العديد من مناطق المغرب، تساقطات مطرية غزيرة في الأيام الماضية، تسببت في تكون سيول قوية مما أدى إلى خسائر تسجيل مادية ولوجيستيكية.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق