نهاية صداقة جمعت بين فتاة إسبانية و 3 مغاربة بعد اعتداء جنسي جماعي وحرق بالسجائر

نهاية صداقة جمعت بين فتاة إسبانية و 3 مغاربة بعد اعتداء جنسي جماعي وحرق بالسجائر
لوطن
الرئيسية
نهاية صداقة جمعت بين فتاة إسبانية و 3 مغاربة بعد اعتداء جنسي جماعي وحرق بالسجائر
لوطن: متابعة

اهتزت جزيرة فورمينتيرا الاسبانية على خبر حادث وحشي أبطاله 3 مهاجرين مغاربة، بعدما تورطوا في جريمة جنسية مصحوب باعتداء جسدي شنيع.

وحسب مصادر محلية، فإن فصول القصة بدأت عندما تعرفت فتاة تبلغ من العمر 18سنة، على المتهمين الثلاثة، في إطار علاقة صداقة عادية كانت تجمعهم، لكن في إحدى جلساتهم داخل منزل أحدهم، و بعد تماديهم في تعاطي الكوكايين، انتابت الشبان حالة من الهيجان فعمدوا إلى اغتصاب رفيقتهم بالتناوب، ولم يكتفوا بذلك، بل أيضا قاموا بإطغاء السجائر في أماكن متفرقة من جسدها.

ومباشرة بعد تحرير الضحية لشكاية في الموضوع، استطاع الأمن الاسباني توقيف شابين اثنين فيما لايزال الثالث في حالة فرار، إذ يرجح حسب ما يروج ان يكون قد تمكن من العودة إلى المغرب قبل صدور مذكرة بحث في حقه.

هذا وقد خلف الحادث، نظرا لبشاعته ووحشيته، صدمة كبيرة واستنكارا في صفوف سكان الجزيرة، ما دفع رئيس بلديتها إلى إصدار بلاغ يندد فيه بما وقع.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق