مهاجر مغربي بإسبانيا يضع حدا لحياة زوجته بطريقة بشعة أمام أنظار أطفالهما

مهاجر مغربي بإسبانيا يضع حدا لحياة زوجته بطريقة بشعة أمام أنظار أطفالهما
لوطن
حوادث
مهاجر مغربي بإسبانيا يضع حدا لحياة زوجته بطريقة بشعة أمام أنظار أطفالهما

كشفت وسائل إعلام محلية عن تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبها أربعيني مغربي في حق زوجته وأم أولاده المغربية أيضا، أول أمس الأربعاء، بمدينة بارباسترو نواحي ويسكا الإسبانية.

المعطيات التي نشرتها الصحف الإسبانية تقول أن الجاني والضحية كانا على وشك الطلاق، بعد انفصالهما عن الحوالي سنة، قبل أن يفاجئ الزوج زوجته الثلاثينية عصر أول أمس داخل المنزل الذي تقطن فيه، موجها إليها عدة طعنات قاتلة، أمام أنظار أبنائهما الثلاثة البالغين من العمر سنة 6 سنوات و 16 سنة.

صراخ الأطفال الهيستيري دفع الجيران إلى ربط الاتصال بالشرطة التي حلت على الفور واعتقلت المتهمة بمشرح الجريمة، بينما كانت الضحية قد فارقت الحياة.

معارف الزوجة المقتولة أكدوا أنها كانت سعيدة جدا بعد انفصالها عن زوجها، الذي وصفوه بالمختل عقليا، بالإضافة إلى فرحتها بحصول أبنائها على نتائج دراسية جيدة وتمكنها من توفير تذاكر سفر لقضاء العطلة الصيفية بالمغرب مطلع الأسبوع المقبل.

 لوطن: متابعة

تابع Lwatan.com علىgoogle news text - موقع لوطن الإخباري

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق