منشور على فايسبوك يكشف الخطة التي اتبعها 20 مغربيا للفرار من مطار بالما باسبانيا

منشور على فايسبوك يكشف الخطة التي اتبعها 20 مغربيا للفرار من مطار بالما باسبانيا
لوطن
الرئيسية
منشور على فايسبوك يكشف الخطة التي اتبعها 20 مغربيا للفرار من مطار بالما باسبانيا

متابعة

في خضم النقاش الذي خلفته واقعة فرار 20 مغربيا من مطار بالما دي مايوركا باسبانيا، إثر توقف اضطراري لطائرة متجهة من الدارالبيضاء إلى تركيا، كشفت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، منشورا يعود لشهر يوليوز، أكد أن ما قام به “المهاجرون” العشرون لم يكن سوى تنفيذ لخطة تم الاتفاق عليها بشكل مسبق من أجل الوصول إلى الأراضي الأوروبية.

والمنشور الذي تم تداوله، يعود لـ17 يوليوز، حيث دعا فيه عضو في مجموعة تسمى “برووكلين”، الشباب الراغبين في الهجرة، إلى اتباع خطة ركوب طائرة متجهة إلى تركيا من مطار الدارالبيضاء، وبعد الاقتراب من الأراضي الاسبانية سيقوم أحد المسافرين بادعاء تعرضه لمكروه من أجل إرغام الطائرة على الهبوط اضطراريا ومن ثم الهروب جماعيا إلى خارج المحطة الجوية.

ودعا صاحب المنشور، 40 عضوا من المجموعة إلى أداء ثمن تذكرة السفر صوب تركيا بعد الاتفاق على موعد موحد، ومن ثم إتمام العملية عن طريق قيام “متطوع” بالصراخ في الطائرة بداعي المرض من أجل إرغامها على الهبوط الاضطراري، على أن يقوم الجميع بالفرار بما فيهم الشخص الذي سينقل إلى مصحة المطار.

وجاء المنشور، بصيغة مشابهة تماما للوقائع التي عرفتها عملية الفرار الجماعي لـ20 مغربيا كانوا متوجهين إلى تركيا في رحلة سياحية، حيث أن سبب الهبوط بمطار بالما دي مايوركا كان متعلقا بتقديم المساعدة لشخص ادعى أنه يتألم ولا يمكن الاستمرار في الرحلة.

وكشفت السلطات الإسبانية إلى أن مطار بالما دي مايوركا في أرخبيل الباليار، قد أغلق يوم أمس الجمعة، حوالي أربع ساعات، إثر فرار عدد من ركاب طائرة قادمة من المغرب في اتجاه تركيا، بعد السماح لها بالهبوط اضطراريا، بعدما ادعى راكب مرضه.وأشار الحرس المدني في تصريح خص به وكالة فرانس بريس، إلى أن الطائرة سمح لها بالهبوط اضطراريا بعد تلقي إشعار بشعور مسافر بالطائرة، بمضاعفات صحية.

وحسب المصدر نفسه فقد استغل حوالي 20 مسافرا، نزول الطائرة اضطراريا بالمطار، فنزلوا على المدرج ولاذوا بالفرار قبل أن تعتقل السلطات اثنين منهم.

WhatsApp Image 2021 11 07 at 21.00.00 1 - موقع لوطن الإخباري

ووفق وسائل إعلام إسبانية، فإن المحققين رجحوا أن الركاب الذين فروا، قد دبروا مسبقا، عملية هبوط الطائرة اضطرارياً بقصد دخول إسبانيا بشكل غير قانوني.

وحسب مصادر محلية، فمن المرجح بأن الراكب قد ادعى مرضه بحيث نقل صوب المصحة وأكتشف على أنه سليم الصحة، قبل أن تعتقله الشرطة بتهمة “المساعدة على الهجرة غير الشرعية ومخالفة قانون الأجانب”.

وأفادت السلطات صباح اليوم السبت 06 نونبر الجاري، عن تمكنها من إيقاف 11شخصا من بين الذين حاولوا الفرار من مطار بالما دي مايوركا، ليلة يوم أمس الجمعة .

وأشارت المصادر نفسها، أن البحث لازال جاريا لإيقاف 12 شخصا أخر فروا من الطائرة، وحاولوا الدخول للتراب الإسباني بطريقة غير قانونية.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق