مغربي يخلق الرعب ودوخ الأمن الإسباني بعد فراره من مستشفى المدينة

مغربي يخلق الرعب ودوخ الأمن الإسباني بعد فراره من مستشفى المدينة

مغربي يخلق الرعب ودوخ الأمن الإسباني بعد فراره من مستشفى المدينة

anmon
2020-06-03T00:35:42+00:00
الريف الكبير
مغربي يخلق الرعب ودوخ الأمن الإسباني بعد فراره من مستشفى المدينة

لوطن.كوم

خلقت عملية فرار مواطن مغربي من مستشفى “كوماركال” بمدينة مليلية المحتلة من قبل إسبانيا صباح اليوم الإثنين، حالة من الذعر والهلع في الأوساط الأمنية والصحية المحلية، بعد إجرائه للتحليلات المخبرية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

دوخ مهاجر مغربي الأمن الإسباني في مليلية المحتلة بعدما استطاع، صباح اليوم الاثنين، الفرار من مستشفى “كوماركال” الذي نقل إليه من أجل الخضوع لكشف الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، وحاول دخول حلبة لمصارعة الثيران.

وحسب إفادات محلية متوصل بها من قبل “لوطن.كوم” فإن المشار له، والبالغ من العمر 35 سنة وهو أحد نزلاء مركز الإيواء المؤقت “Plaza de Toros” ،ظهرت عليه أعراض المرض ليتم نقله إلى المستشفى للتأكد من حمله للفيروس من عدمه ، ليتمكن بعد ذالك من الفرار ، قبل تمكن عناصر الشرطة من إيجاده ونقله للمخفر لإتخاذ الإجراءات في حقه.

وأفاد محمد امحند ضمن تصريحه لوكالة الأنباء “Europa Press” ، أن الاختبار الذي خضع له المهاجر قبل فراره جاءت نتائجه سلبية، لكن واقعة هروبه دفعت إلى تشديد نظام المراقبة في مستشفى المدينة خوفا من تكرارها.

وقال وزير الصحة في الثغر المحتل ” واقعة هروب المهاجر المغربي دقت ناقوس الخطر حول وجوب إعمال نظام مراقبة فعال في المؤسسات الصحية للحيلولة دون فرار المصابين بالجائحة”.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق