مركز يُوضح مدى خطورتها.. 7 آلاف مواطن مغربي أبلغوا عن آثار جانبية للقاح كورونا

مركز يُوضح مدى خطورتها.. 7 آلاف مواطن مغربي أبلغوا عن آثار جانبية للقاح كورونا
لوطن
الرئيسية
مركز يُوضح مدى خطورتها.. 7 آلاف مواطن مغربي أبلغوا عن آثار جانبية للقاح كورونا

لوطن: بديع الحمداني

كشف المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، أنه توصل منذ بداية حملة التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا المستجد في 28 فبراير الماضي إلى غاية اليوم الإثنين 22 مارس، بحوالي 7 آلاف حالة تبليغ عن حدوث أعراض وآثار جانبية بعد تلقي المواطنين المغاربة للقاح.

وقالت رشيدة سليماني، مديرة المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، في تصريح للقناة الثانية المغربية في هذا السياق، بأن المركز يتوصل بشكل متواصل في الليل والنهار، بهذه التبليغات، وقد مكّنت من توضيح الرؤية العامة عن المضاعفات والآثار الجانبية الشائعة للقاحات.

وأضاف ذات المتحدثة، بأن التحاليل والمراجعات التي تمت لمختلف الاثار الجانبية التي عانى منها المواطنون المغاربة بعد تلقي اللقاح، بناء على التبليغات التي وصل عددها إلى حوالي 7 آلاف حالة، تشير إلى أن 99 بالمائة منها هي مضاعفات وآثار جانبية عادية.

وأضحت سليماني، بأن أغلب الاثار الجانبية المسجلة في هذا المضمار، ترتبط بحدث بعض الأعراض “المحلية” في موضع تلقي الحقنة، أو حدوث ارتفاع طفيف في الحرارة، أو حدوث إرهاق وتعب على الشخص الذي تلقى اللقاح، وهي كلها أعراض ليست خطيرة وتختفي في مدة لا تتعدى 48 ساعة.

وبخصوص علاقة اللقاح مع مشكل جلطات الدم، قالت رشيدة سليماني، أن جلطات الدم قد تحدث للكثير من المواطنين حتى بدون لقاح، غير أن بعض الحالات تزامنت مع تلقي اللقاح، لكن جميع التحاليل التي أجريت لمعرفة العلاقة السببية بين اللقاح وتجلطات الدم لم تجد أي سببا علميا لذلك إلى حدود الساعة.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن عددا مهما من البلدان، خاصة في اوروبا، كانت قد علقت استخدام لقا أسترازينيكا، بسبب ما قيل وجود علاقة بينه وبين جلطات الدم، غير أن الوكالة الأوروبية للأدوية عادت لتؤكد بأن اللقاح فعال وآمن ولا توجد أي علاقة بينه وبين تجلط الدم.

هذا، وقد أعلنت شركة أسترازينيكا اليوم الإثنين، أن لقاحها ضد فيروس كورونا المستجد فعال بنسبة 79 بالمائة، بعد إجراء تجارب مخبرية عليه في الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرة إلى أن الناس الذين تفوق أعمارهم 65 سنة فإن نسبة فعاليته تصل إلى 80 بالمائة.

وقالت الشركة بأن التجارب التي أجريت على اللقاح في الولايات المتحدة بدورها، تشير إلى أن اللقاح لا يزيد أو يتسبب في خطر تجلطات الدم.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق