مدريد تحشد الأوروبيين لتقييد تصدير الخضر والفواكه المغربية إلى السوق المشتركة

مدريد تحشد الأوروبيين لتقييد تصدير الخضر والفواكه المغربية إلى السوق المشتركة
لوطن
الرئيسية
مدريد تحشد الأوروبيين لتقييد تصدير الخضر والفواكه المغربية إلى السوق المشتركة

شجبت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التدفق الهائل للطماطم وفواكه الصيف من دول ثالثة إلى الاتحاد الأوروبي، في إشارة ضمنية إلى المغرب الذي يصدر إلى إسبانيا وأوروبا الخضروات والفواكه، لا سيما في فصل الصيف. ونوقش هذا الموضوع في مجلس الزراعة في لوكسمبورغ حيث قامت اللجنة، كما تفعل مرتين في السنة، بمراجعة أوضاع الأسواق الزراعية المختلفة.

المغرب وتركيا
وأوضح وزير الزراعة والثروة السمكية والأغذية الإسباني، لويس بلاناس، في بداية المجلس أن حكومة بلاده قلقة من “وضع سوق الطماطم، وواردات منتجات زراعية من دول ثالثة، وكيف تؤثر على إنتاجنا، من حيث الأسعار والمساحة المزروعة”.

وذكر الوزير “على وجه الخصوص فيما يتعلق بالطماطم والفاكهة الصيفية، أبلغت الدول الأعضاء عن ضغوط متزايدة لبضع سنوات من الواردات من دول ثالثة، ولا سيما من تركيا والمغرب، ويطلبون مراجعة اتفاقيات الاستيراد وطلبوا مراجعة الاستيراد من تلك البلدان “، وفق ما جاء في وثيقة تم إعدادها لهذا الاجتماع.

الثروة الحيوانية
هناك قضية أخرى تثير القلق، وفقا للوزير الإسباني، وهي “أسواق الثروة الحيوانية، وزيادة تكلفة المواد الخام” وانخفاض ربحية جميع قطاعات الثروة الحيوانية، وهو الأمر الذي أوضح أنه لا يؤثر فقط على إسبانيا ولكن أيضا على الدول الأخرى الأعضاء.

انتعاش سوق الغذاء
على وجه الخصوص، ذكر الوزير أن هناك انتعاشا في قطاع الغذاء في الاتحاد الأوروبي بعد إعادة الفتح التدريجي للمطاعم والفنادق والمقاهي، ورفع القيود المفروضة على حركة الأشخاص والبضائع بسبب وباء فيروس كورونا.

غير أن بعض الدول الأعضاء “أبلغت عن مشاكل في قطاعات ومناطق معينة أثرت على دخل المنتجين”، بحسب بيان صادر عن المجلس بعد الاجتماع.

وظل الاقتصاد في منأى عن الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت بين إسبانيا والمغرب، لكن يبدو أنه بدأ يتأثر بطول الأزمة التي وصلت شرارتها إليه.

المصدر: بالينثيا فروتيس

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق