قائد يصفع ممرضة واعمال تخريب لمركز تلقيح بالبيضاء ..والنتيجة حرمان نصف مليون مغربي من التلقيح (فيديو).

قائد يصفع ممرضة واعمال تخريب لمركز تلقيح بالبيضاء ..والنتيجة حرمان نصف مليون مغربي من التلقيح (فيديو).
rachid hsaine
الرئيسية
قائد يصفع ممرضة واعمال تخريب لمركز تلقيح بالبيضاء ..والنتيجة حرمان نصف مليون مغربي من التلقيح (فيديو).

لوطن.كوم

أظهر شريط فيديو متداول ومسرب من داخل مركز التلقيح إدماج بالاناسي التابع لعمالة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء ، حجم الخسائر التي طالت المركز والتخريب الذي طال ممتلكات عمومية وضمنعها جرعات لقاح فيروس كورونا.

وحسب الشريط ، فإن السبب يعود لإقتحام قائد وأعوان سلطة لذات المرفق ، وإعتداء ذات المسؤول بالإدارة الترابية على ممرضة وصفعها ، بعد تدخلها للحد من إهانة عون سلطة لخريج من المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة، الذي رفض مرافقة عون السلطة لمساعدته في أعمال أخرى.

وفي الوقت الذي لقي حادث الإعتداء تعاطفا واسعا من قبل مختلف مكونات وشرائح الشعب المغربي، وفي الوقت الذي طالب فيه ضحايا الإعتداء بالتدخل العاجل لإتخاذ المتعين ، دخلت النقابة المستقلة للممرضين على الخط ودعت إلى إضراب وطني جرة تفعيله اليوم الجمعة احتجاجا على ما أسمته “هجوم رجل سلطة وأعوانه على ممرضة وطالب تقني إسعاف متطوع، والتنكيل بهم واحتجازهم داخل المركز الصحي”.

وانتقدت النقابة الوهن الذي وصلت إليه وزارة الصحة، وعجزها عن تأمين أطرها الصحية “وجعلهم رهائن في أيدي فئة مغرورة من بعض المحسوبين على الداخلية للبطش بهم، ولممارسة أبشع أنواع البلطجة في حقهم من ضرب وركل وصفع”.

واعتبرت النقابة أن من يصرون على مثل هذه التصرفات “الهمجية والصبيانية والسلطوية” يسعون إلى جر المغرب مجددا لطريق التراجع الحقوقي، منددة بالاعتداء على طريقة “المشرملين” الذي تعرضت له الممرضة.

وطالبت بفتح تحقيق، ومحاكمة المتورطين في أقرب وقت، وبتدخل وزير الداخلية لوقف هذا الاستهتار، داعية إلى إضراب وطني غدا الجمعة، باستثناء مصالح الإنعاش والمستعجلات والولادة.

وفي ذات الصدد، عبرت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب عن استنكارها للاعتداء، ودعت بدورها إلى الإنخراط في الإضراب الوطني الذي شل المستوصفات وحرم مايقارب النصف مليون مغربي من التلقيح.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق