فيديو.. أخنوش يسرع من وتيرة مشاوراته والحكومة الجديدة قد ترى النور بعد أسبوع

فيديو.. أخنوش يسرع من وتيرة مشاوراته والحكومة الجديدة قد ترى النور بعد أسبوع
لوطن
الرئيسية
فيديو.. أخنوش يسرع من وتيرة مشاوراته والحكومة الجديدة قد ترى النور بعد أسبوع

متابعة

أكد عزيز أخنوش، المكلف بتشكيل الحكومة من طرف الملك محمد السادس، أن المشاورات التي أجراها مع باقي الفرقاء الساسيين سارت بشكل جيد، معلنا عن انطلاق مرحلة المشاورات المنتظمة بعد نهاية الجولة الأولى من المباحثات.

وأضاف رئيس التجمع الوطني للأحرار، خلال تصريح أدلى به لوسائل الإعلام الوطنية قبل قليل، أن كل طرف أعطى وجهة نظره وتصوره للحكومة المنتظرة، مشددا على أن ملامح التشكيل الحكومي ستظهر بشكل رسمي الأسبوع المقبل.

وفي ذات التصريح، كشف أخنوش عن اعتذار كل من سعد الدين العثماني ونبيلة منيب عن لقائه، معلنين بشكل رسمي اصطفاف كل من العدالة والتنمية وفدرالية اليسار في المعارضة.

يذكر أن رئيس الحكومة المعين واصل، صباح اليوم، مشاوراته من أجل تشكيل الحكومة الجديدة بلقاء جمعه بالأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله ، والأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، عبد الصمد عرشان، والأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، المصطفى بنعلي، ومنسق تحالف فدرالية اليسار، عبد السلام العزيز.

وكان أخنوش شرع في هذه المشاورات، أول أمس الإثنين، حيث التقى بكل من عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، ومحمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

يشار إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار تصدر نتائج استحقاقات 8 شتنبر بعد حصوله على 102 مقعدا، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة الذي حل ثانيا بحصوله على 86 مقعدا، يليه حزب الاستقلال (81 مقعدا) والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (35 مقعدا) والحركة الشعبية (29 مقعدا) والتقدم والاشتراكية (21 مقعدا) والاتحاد الدستوري (18 مقعدا) والعدالة والتنمية (13 مقعدا)، فيما تقاسمت أحزاب أخرى 12 مقعدا.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق