فؤاد الميري مرشح ” الحمامة ” لغرفة التجارة : لم أندم على إختيارتي وأدعو للتصويت بكثافة وأنا واثق بإختيار ” الأحسن”

فؤاد الميري مرشح ” الحمامة ” لغرفة التجارة : لم أندم على إختيارتي وأدعو للتصويت بكثافة وأنا واثق بإختيار ” الأحسن”
rachid hsaine
الرئيسية
فؤاد الميري مرشح ” الحمامة ” لغرفة التجارة : لم أندم على إختيارتي وأدعو للتصويت بكثافة وأنا واثق بإختيار ” الأحسن”

لوطن.كوم

دعا مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار لغرفة التجارة والصناعة والخدمات ، فؤاد الميري الكتلة الناخبة للتصويت بكثافة يوم الجمعة 6 غشت الجاري لفائدة لوائح ” الحمامة ” لضمان أغلبية تمكن من تحقيق طموحات المنضوين في القطاعات الثلاث ( صناعة وتجارة وخدمات )، وتنزيل برنامج التجمع الوطني للأحرار الهادف في أبعاده ضمان حقوق المعنيين والرفع من سقف المكتسبات والدفع في إتجاه توسيع صلاحيات الغرف بما يضمن تلبية المطالب وحل مشاكل المشتغلين في القطاعات الثلاث.

وفي الصدد دعا متحدث الوطن على هامش اللقاء الذي ترأسه الأمين العام للحزب، عزيز أخنوش إلى التصويت بكثافة على اللائحة التي يرأسها ( صنف التجارة ) ، بما يضمن وتحصيلها على المقاعد المخصصة للقطاع، في إشارة منه لتمكين أمينة عاطف الإطار والفاعلة الجمعوية سليلة مدينة أزغنغان وأحد أبرز الوجوه بإقليم الناظور.

من جهة أخرى أكد ذات الشاب المنحدر من مدينة العروي ورجل الأعمال الناجح الذي يملك حظوظ وافرة للظفر بمقعد بالغرفة ، أنه “توفق في إختياره للترشح باسم التجمع الوطني للأحرار” .

وقال متحدث الجريدة ” كنت موفقا باختياري لحزب التجمع الوطني للأحرار لأترشح برمزه السياسي ، ولن أندم على ذالك ، وأنا واثق أن الكتلة الناخبة “ستختار الأحسن ” لقطاعها ومدينتها وساكنتها ومستقلبها ولن ترهن الأخير في أيادي قد تعيق تنميتها “.

وأضاف فؤاد الميري ضمن تصريحه لجريدة “لوطن.كوم” ” لن نجد أحسن من التجمع والتكتل في حزب التجمع الذي يقوده أخنوش ، الذي لم يخفي إهتمامه بعموم منطقة الريف وساكنتها ، وضمنها الناظور ، وهو ما تؤكده زيارته المكثفة للمنطقة ومشاركته ميدانيا في دعم مرشحي الحزب للغرف المهنية ، بالرغم من كثرة إلتزاماته “.

وجدد في الأخير فؤاد الميري تأكيده للناخبين على ضرورة التصويت بكثافة على لائحته وباقي اللوائح المرشحة للغرف بوضع رمز × على الحمامة .

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق