شركة للطيران تُعلن تنظيم أو رحلة جوية من إسرائيل إلى المغرب

شركة للطيران تُعلن تنظيم أو رحلة جوية من إسرائيل إلى المغرب
لوطن
2021-01-04T13:00:17+00:00
الوطنية
شركة للطيران تُعلن تنظيم أو رحلة جوية من إسرائيل إلى المغرب
لوطن: متابعة

كشفت شركة “طيران العال” الإسرائيلية أنها ستطلق، الثلاثاء المقبل، أول رحلة جوية من إسرائيل نحو المغرب على متن إحدى طائراتها.

وستقل الرحلة الجوية، التي ستهبط في العاصمة المغربية الرباط، بحسب ما أفادت به “رويترز”، وفدا أمريكيا إسرائيليا مشترَكا.

ويُتوقع أن تستغرق الرحلة المباشرة، التي ستحمل رقم “إل.واي555″، ست ساعات قبل أن تحط بالمغرب.

وتَقرّر أن يوقع المغرب وإسرائيل، الثلاثاء المقبل، اتفاقيات تعاون بينهما بعد استئناف العلاقات الدبلوماسية رسميا بينهما، تشمل عدة قطاعات اقتصادية.

وستهم هذه الاتفاقيات مجالات السياحة والنقل الجوي والاستثمار والصناعة والاقتصاد وقطاعات أخرى يجري إعداد اتفاقيات بشأنها.

وكان الملك محمد السادس قد أكد، يوم 10 دجنبر الجاري، “استئناف العلاقات الدبلوماسية” مع إسرائيل “في أقرب الآجال” ووصف قرار واشنطن القاضي بالاعتراف بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه المتنازَع عليها بـ”الموقف التاريخي”.

وأفاد بلاغ للديوان الملكي بخصوص تصريحات الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بشأن تطبيع المملكة علاقاتها مع إٍسرائيل قائلا إنه بصدد “استئناف العلاقات الدبلوماسية” مع إسرائيل “في أقرب الآجال”.

وتطرق الملك محمد السادس خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لـ”استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع الدولة العبرية في أقرب الآجال”، وفق البلاغ ذاته.

وعبّر الملك عن شكره لترامب على اعترافه بالسيادة الكاملة للمملكة على أراضيها الصحراوية، واصفا إياه بأنه “موقف تاريخي” و”دعم صريح ومطلق”.

وسبق للمغرب وإسرائيل أن أقاما، في تسعينيات القرن الماضي، مكتبي اتصال في كل من الرباط وتل أبيب، لكنهما أغلقاهما في مطلع الألفية الجارية.

وأكد محمد السادس أن “هذا الموقف البناء للولايات المتحدة الأمريكية جاء لتعزيز دينامية ترسيخ مغربية الصحراء، التي أكدتها المواقف الدّاعمة لمجموعة من الدول الصديقة وكذا قرارات العديد من الدول بفتح قنصليات”.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق