شاهدوا بالفيديو.. هروب جماعي لسُكان العصامة البريطانية بسبب الفيروس الجديد

شاهدوا بالفيديو.. هروب جماعي لسُكان العصامة البريطانية بسبب الفيروس الجديد
لوطن
2021-01-04T12:57:13+00:00
من خارج الحدود
شاهدوا بالفيديو.. هروب جماعي لسُكان العصامة البريطانية بسبب الفيروس الجديد
لوطن: متابعة

أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الإثنين، بأن سكان العاصمة البريطانية لندن، بدأوا يغادرون المدينة بشكل جماعي، عقب قرار إغلاق المدينة بسبب تفشي سلالة جديدة من فيروس كورونا.

وذكرت الصحيفة، أن حشودًا من المواطنين تكدست في محطات القطار الرئيسية بالمدينة قبل أن تدخل الإجراءات حيز التنفيذ، مشيرة إلى أن الاختناقات المرورية الكبيرة تشكلت على الطرق السريعة الرئيسية التي تربط لندن بأجزاء أخرى من البلاد.

وعلقت عدة دول حول العالم الرحلات الجوية من وإلى بريطانيا خوفًا من انتقال السلالة الجديدة إليهم. وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس، تفشي سلالة جديدة من فيروس كورونا “أسرع انتشارًا” في 3 دول علاوة على بريطانيا.

وقالت الصحة العالمية، إنها رصدت تفشيًا لسلالة جديدة من فيروس كورونا أسرع انتشارًا، في الدنمارك وهولندا وأستراليا، بالإضافة إلى بريطانيا، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”.

في سياق متصل، أكد وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، أن قرار إغلاق العاصمة البريطانية لندن، وعدد من مناطق إنجلترا، جاء بسبب اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا.

وقال “هانكوك” في بيان كلمة له أمس الأحد، تزامنًا مع بدء إجراءات الإغلاق، إن “تشديد القيود المفروضة لردع تفشي الفيروس في العاصمة لندن وجنوب شرقي إنجلترا حتى الدرجة الرابعة (وهي الأكثر صرامة) قبيل عيد الميلاد، جاء بسبب خروج تفشي السلالة الجديدة من السيطرة”، وفقًا لقناة “سكاي نيوز”.

وأكد هانكوك على ضرورة اتباع قواعد التباعد الاجتماعي لاحتواء الأزمة، داعيًا الأشخاص المقيمين في المستوى 4 من التحذير أن يعاملوا أنفسهم كمصابين بكورونا.

جدير بالذكر، أن حكومة المملكة المغربية، أعلنت ليلة أمس الاحد، تعليق جميع رحلاتها الجوية إلى المملكة المتحدة، وذلك كإجراء احترازي يروم مكافحة انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا، وفي إطار الحرص أيضا على تجنب كل ما من شأنه أن يؤثر على الحالة الوبائية لاسيما خلال هذه الفترة التي تتأهب فيها السلطات لإنجاح الحملة الوطنية للقاح.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق