شاهدوا.. إطلاق “أول معرض للرجولة” في المغرب

شاهدوا.. إطلاق “أول معرض للرجولة” في المغرب
لوطن
2021-01-28T14:10:59+00:00
الوطنية
شاهدوا.. إطلاق “أول معرض للرجولة” في المغرب
لوطن: متابعة

أطلقت جمعية “Quartier du monde” أو “أحياء العالم” بالعربية، معرض “الرجولة في دقائق”، المعرض الذي يعد سابقة من نوعه في المغرب نظرا لكون المعارض الرقمية نادرة وجديدة في الساحة المغربية من جهة، ومن جهة ثانية كون موضوع “الرجولة” مثير للجدل.

وسيتعرف المغاربة، من خلال معرض “الرجولة في دقائق” الذي انطلق يوم الخميس الموافق لـ31 دجنبر 2020، على مفهوم الرجولة بصوت نساء ورجال فتحوا قلوبهم للجمهور العريض وجاؤوا لمشاركة قصصهم الحقيقية والحية عبر الصوت والصورة. إذ منهم من حكى عن طفولته، ومنهم من أشار للنساء اللواتي غيرن تاريخه، ومنهم من أكد على أنه إذا كانت “الرجولة هي العنف فهو يرفض أن يكون رجلا”.

واختار منظموا معرض “الرجولة في دقائق” 16 كبسولة لحكاية قصص لم تروَ من قبل حول الرجوليات، ويرجع هذا الاختيار إلى سياق 16 يوما لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات أو 16 يوم من الأنشطة ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي. وهي المناسبة التي تعد حملة عالمية أطلقتها منظمة الأمم المتحدة منذ عام 1991، بهدف مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم.

وحسب ما جاء في بلاغ للجمعية المنظمة، فإن هذه الأخيرة ارتأت أن تؤكد على أن محاربة العنف ضد النساء لا تتجلى فقط في رصد آلياته وتعريتها أو في رفضه وتحميل الذكورة السلبية والعنيفة كامل مسؤوليتها التاريخية، بل تتمثل أيضاً في بناء وزرع ذكورة إيجابية من خلال اعتبار الرجال شركاء حقيقين في محاربة العنف وتفكيك الذكورة السلبية وخلق مجتمع متساوٍ ومتكامل تسوده مبادئ المروءة والشجاعة وتحدي الصعاب على قدم المساواة.

بالإضافة إلى ذلك، يعود اختيار الجمعية لدقائق إلى رغبتها في تكديس التجارب والحكايات في دقائق يروي فيها المشاركون قصصا تقول المفيد صوتا وصورة في عالم أصبح رقميا بامتياز.

وتضيف الجمعية، في بلاغها، أن اختيار معرض رقمي يعود إلى الفرص التي تتيحها الرقمنة اليوم لطرح موضوع العنف ضد النساء والرجولة الإيجابية بشكل محلي ودولي، وإلى دور وسائل التواصل اليوم في خلق فضاءات لمناقشة مواضيع تهم المجتمع.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق