حكيم زياش: لولا وجود أمي لانقطعت عن لعب كرة القدم

حكيم زياش: لولا وجود أمي لانقطعت عن لعب كرة القدم
لوطن
2020-05-18T18:17:18+00:00
الرياضية
حكيم زياش: لولا وجود أمي لانقطعت عن لعب كرة القدم

أنمون :

عرضت قناة “زيغو” الهولندية فيلماً وثائقياً عن النجم المغربي حكيم زياش، وحضرت مشاعر السعادة والحزن على لسان نجم نادي تشلسي الجديد، خلال تطرّقه في الحديث إلى الأيام الجميلة التي قضاها مع أياكس، والأوقات العصيبة التي عاشها بعد مرض زميله عبد الحق نوري.

وعاد زياش في الحديث عن الشاب عبد الحق نوري وعلامات التأثّر بادية على وجهه، بعد أن سقط إثر أزمة قلبية خلال مباراة رديف أياكس، بقوله: “لقد عشت فترة حرجة خلال عدّة أيام، قبل أن أتقبّل ما وقع لنوري، زرته في المستشفى بعد محاولات كثيرة، لأنني لم أكن أتحمّل رؤيته في تلك الحالة”.

وأضاف نجم تشلسي الإنكليزي الجديد: “كان من الضروري أن أراه، ولم أكن أحبّذ الحديث عنه، لكنني كنت أفكّر فيه بشكل مستمر، لأنّه كان شخصاً مقرّباً مني كثيراً، ليدخل حكيم زياش بنوبة بكاء عقب متابعته تسجيلاً مصوراً ظهرت فيه والدته، التي قالت: “أنا سعيدة من أجلك، لأنّك سترحل صوب لندن، لكي تلعب بشكل رائع، ولتكون رجلاً، أنا أحبك وفخورة بك”.

وردّ نجم “أسود الأطلس” على والدته بالقول: “هذه الكلمات التي عادة ما تقولها والدتك، عندما تكون فخورة بك، رغم أنها تخفي ذلك، وعندما أتذكّر تضحياتها بالمجيء إلى هولندا في سن مبكرة، ثم تربيتها لـ9 أبناء، وبعدها تفقد زوجها مبكراً، فهذا صعب”.

وتابع حكيم زياش: “كل شيء حققته في السنوات الماضية هو لوالدتي، ولولاها لتركت كرة القدم منذ فترة طويلة، أنا أحبها كثيراً وهي كل شيء بالنسبة لي”.

وبقي إقصاء أياكس أمستردام من نصف نهائي رابطة أبطال أوروبا، في الموسم الماضي، نقطة سوداء في ذاكرة زياش، الذي علّق عليه: “كانت تبعات الإقصاء أمام توتنهام قوية علي، خاصة الـ30 ثانية الأخيرة، ولم أنم يومين متتاليين بسبب الحسرة”.

وختم حكيم زياش حديثه بقوله: “لقد كنّا قادرين على تحقيق الفوز أمام ليفربول الإنكليزي، لو تأهلنا لمواجهتهم في المباراة النهائية، لكنا فشلنا للأسف”.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق