حارس الوداد أكبر الرابحين من كارثة الزنيتي في الديربي المغاربي

حارس الوداد أكبر الرابحين من كارثة الزنيتي في الديربي المغاربي
لوطن
الرئيسية
حارس الوداد أكبر الرابحين من كارثة الزنيتي في الديربي المغاربي

متابعة

خسر أنس الزنيتي، حارس الرجاء والمحلي المغربي، الكثير في مباراة واحدة، بعد أن تعرض لموجة انتقادات لاذعة بسبب الأخطاء التي وقع فيها في مباراة الديربي أمام منتخب الجزائر، أمس السبت في ربع نهائي كأس العرب المقامة في قطر.

الزنيتي الذي صمد في 3 مباريات بدور المجموعات، ونحو ساعة من اللعب أمام الجزائر، كان أبرز الخاسرين من موقعة الديربي، ليخدم مصالح منافسه رضا التكناوتي، حارس الوداد، الذي استبعده المدرب الحسين عموتة عن هذه المسابقة وقبلها “الشان” لأسباب انضباطية.

وودع المنتخب المغربي كأس العرب بالخسارة 5 ـ3 بركلات الترجيح أمام الجزائر، بعد التعادل 2 ـ2.

اداء كارثي وخسارة فاذحة للحارس أنس الزنيتي

ساهم الزنيتي ولو بنسبة ضئيلة في الهدف الأول لمنتخب الجزائر بعد ركلة الجزاء التي احتسبت ليوسف البلايلي كونه هو من أخرج كرة سهلة كانت في متناوله إلى ركنية أتت منها ركلة الجزاء.

الزنيتي عاد ليرتكب هفوة أكبر خلال الشوط الإضافي الأول بعد أن غادر مرماه، ليترك المجال للبلايلي الذي فطن لذلك وسدد كرة من مسافة بعيدة مسجلا هدفا رائعا أكسب لاعبي الجزائر ثقة عالية بالنفس.

و لم يكن الزنيتي رغم تصديه للعديد من المحولات خلال الديربي، موفقا في ركلات الترجيح إذ فشل على غير العادة في التصدي ولو لركلة واحدة.

التكناوتي المستفيد الأول

خلال آخر معسكر تدريبي لمنتخب الأسود تعمد وحيد خليلوزيتش، ضم الحارسين الزنيتي والتكناوتي سويا ليفاضل بينهما، ليختار الحارس الثالث للمغرب في أمم أفريقيا بالكاميرون، مع المحترفين ياسين بونو ومنير المحمدي.

ودافع وحيد عن التكناوتي كثيرا في المؤتمر الصحفي، بعد قرار استبعاده عن معسكرات المحليين، رغم تألقه الموسم المنصرم والحالي بالدوري، ويحقق أرقاما مميزة للغاية.

وظهر التكناوتي في مقاطع فيديو وصور وهو يجري تدريبات صارمة على انفراد في منتجع ايفران تزامنا مع كأس العرب، مرتديا قميص المغرب ورافعا شعار حضور الكان، وعدم اليأس بعد تجاهله من عموتة مجددا.

لذلك تسببت هفوات الزنيتي في قطر في إعادة التكناوتي للواجهة، وبات مرشحا بقوة للتواجد في كأس الأمم بالكاميرون.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق