تعرف على مائير بن شبات رجل المخابرات الإسرائيلية الذي يرعا إتفاقات التطبيع

تعرف على مائير بن شبات رجل المخابرات الإسرائيلية الذي يرعا إتفاقات التطبيع
anmon
2020-12-22T11:03:02+00:00
من خارج الحدود
تعرف على مائير بن شبات رجل المخابرات الإسرائيلية الذي يرعا إتفاقات التطبيع

لوطن.كوم /متابعة

لا يزال الغموض يلف عملية التفاوض المغربي الأمريكي الاسرائيلي التي قال بلاغ الديوان الملكي إنها بدأت منذ سنة 2018 بعد زيارة جاريد كوشنر مستشار ترامب للمملكة المغربية، خصوصا وأنه لم يتم الكشف عن أسماء الشخصيات المحورية التي دفعت في إتجاه التوصل إلى هذا الاتفاق الذي يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة المغربية على الصحراء واستئناف المغرب لعلاقاته مع إسرائيل بعد فترة توقف دامت 18 سنة.

وفي الصدد جرى الكشف عن بعض هذه الشخصيات التي قد تكون لعبت دورا كبيرا في العملية، من خلال تقارير إعلامية ، من قبيل رجل الأعمال المغربي اليهودي ياريف الباز والحاخام دافيد بينتو، بالإظافة إلى الشخصية الأبرز ، مائير بن شبات ، مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، والذي يعتقد أنه مدبر عملية التفاوض والمشرف على إخراج الخطوة المغربية الأمريكية الاسرائيلية إلى الوجود.

مائير بن شبات، هو الرجل الذي تكلف بالتحضير للتقارب الإماراتي الاسرائيلي وإعلان تطبيع العلاقات بينهما، وهو المكلف بجميع القضايا الخارجية السياسية والأمنية التي تتحرك في قنوات سرية بين الحكومات، يرتقب أن يعينه نتنياهو رئيسا لجهاز المخابرات الداخلي “الشاباك”

ولد بن شبات في سنة 1966، هو الابن الثاني لعائلة مكونة من 14 شخصا، درس في مدرسة دينية عامة في مدينة ديمونا المحتلة واشتغل كمراسل صحفي، كما أتنه انضم إلى فرقة النخبة العسكرية للمشاة في الجيش “لواء جفعاتي”.

التحق بجهاز المخابرات “الشاباك” وتخصص في حركة المقاومة الاسلامية “حماس” وشؤون قطاع غزة حيث تولى سنة 2008 منصب رئيس قسم الإنترنت ورئيس قسم مكافحة الإرهاب والتجسس والبحث والسياسات الوطنية وبعدها ترأس الدائرة الاستخباراتية المسؤولة عن قطاع غزة، قبل أن يعينه نتانياهو في منصب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي.

وحسب تقارير إعلامية عبرية، فإن مائير بن شبات سيكون حاضرا مع الوفد الذي سيرافق مستشار ترامب إلى المغرب عبر رحلة جوية من تل أبيب إلى الرباط.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق