تضامن مغربي مع الجزائر وضحايا الحرائق

تضامن مغربي مع الجزائر وضحايا الحرائق
لوطن
الرئيسية
تضامن مغربي مع الجزائر وضحايا الحرائق

اتشحت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر بالسواد، حزنا على عشرات القتلى ومئات المصابين الذين سقطوا في الحرائق الملتهبة في أكثر من مكان بالجزائر .

وبرزت حملة تضامن على شكل موقف واحد، إذ أبدى نشطاء مغاربيون حزنهم وأسفهم، عما أصاب الجزائر جراء تلك الحرائق، ولم تختلف العبارات كثيرا من جزائري يعزي أهله إلى مغربي أو تونسي يعزي الجزائريين.

وتداول جزائريون مقطعا مؤثرا لجندي يبكي زملاءه الذين حاصرتهم ألسنة النيران في تيزي وزو وبجاية وقضوا هناك.

وأظهر الفيديو الجندي الشاب والدموع تغالب كلماته، موجها نداء “تيزي وزو تحترق..خاوتي تيزي وزو تحترق”.

وعلق في تغريدة له على الفيديو “عندما يبكي الرجال فأعلم أن الهموم فاقت الجبال”، مشيرا إلى أن الفيديو يتضمن “جندي جزائري يستغيث، ويطلب المدد من الله، بعد رؤيته لجحيم حرائق تيزي وزو، اللهم كن مع بواسل جيشنا، اللهم إحم أهلنا في سائر الجزائر”.

ونشر عبد العزيز تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك حيث كتب “الله يكون معاهم والله يرحم الموتى”.

فيما نشر محمد تدوينة على حائط حسابه الفايسبوكي كتب فيها: اللهم لطفًا بأهلنا في الجزائر الشقيقة.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق