تداعيات رفض الدعاء للملك بمناسبة عيد الأضحى بمليلية المحتلة

تداعيات رفض الدعاء للملك بمناسبة عيد الأضحى بمليلية المحتلة
rachid hsaine
2019-08-21T01:20:56+00:00
الريف الكبير
تداعيات رفض الدعاء للملك بمناسبة عيد الأضحى بمليلية المحتلة

أنمون:

حمل مجموعة من مسلمي مدينة مليلية المحتلة ، كل من مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية والمجلس العلمي المحلي للناظور ، مسؤولية إنتقاء الأئمة بمناسبة عيد الأضحى وغيرها من المناسبات الدينية وحتا بالنسبة لصلاة الجمعة وخطبها .

وأعرب مسلموا ذات المدينة عن إرتباطهم الوثيق بالملك محمد السادس باعتباره أميرا للمؤمنين ، حامي الملة والدين، مؤكدين على ضرورة رفع أكف الضراعة والدعاء له بالخير واليمن والبركات وبما فيه خيرا للمسلمين كافة ، في مختلف المناسبات وضمنها مناسبة عيد الأضحى المبارك، باعبارها محطة دينية ومحطة لتأكيد البيعة لأمير المؤمنين .

ويأتي موقف مسلموا المدينة المحتلة، بعد الموقف ” النشاز ” ( على حد تعبيرهم ) لأحد الأئمة والمسمى أحمد بشاو ، الرافض للدعاء لأمير المؤمنين الملك محمد السادس بمناسبة عيد الأضحى المبارك .

هذا وطالب مسلموا مليلية كل من وزارة الأوقاف والمجلس العلمي الأعلى بتحمل كامل مسؤولياته ، في إختيار الأئمة خصوصا وأن المدينة المحتلة تظم أكثر من ثلاثين إماما مشهود لهم بالكفاءة والحياد ، خصوصا ( حسب ذات المصادر ) ، وأن بشاو معروف بعدائه للدولة المغربية وينتمي إلى جماعة العدل والإحسان ، وسبق لوزارة الداخلية وأن عمدت على التشطيب على إسمه مرتين من ضمن قائمة المنعم عليهم بالحج من قبل ملك البلاد، والتي يعدها مسبقا المسمى عمر دودوح العامل السابق بوزارة الداخلية وأحد رموز النضال بالمدينة المحتلة.

تابع Lwatan.com على

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق