“بوزعتير” يكشف ملفات فساد خليفة قائد بالناظور ومسؤولون يتحسسون رؤوسهم

“بوزعتير” يكشف ملفات فساد خليفة قائد بالناظور ومسؤولون يتحسسون رؤوسهم
rachid hsaine
الرئيسية
“بوزعتير” يكشف ملفات فساد خليفة قائد بالناظور ومسؤولون يتحسسون رؤوسهم

Lwatan.com

علم لدى جريدة “لوطن.كوم” أن المفتشية العامة لوزارة الداخلية تباشر تحقيقاتها مع مسؤول بالإدارة الترابية بعمالة إقليم الناظور، للإشتباه في تورطه في ملفات فساد .

وكشف مصدر غير راغب في الكشف عن هويته، أن المفتشية إستدعت على عجل ذات المسؤول الذي كان يشغل منصب خليفة قائد المقاطعة الإدارية الأولى بجماعة بني أنصار ، الواقعة ضمن نفوذ عمالة إقليم الناظور، قبل وضعه رهن الآشارة في إحدى فنادق بالعاصمة الرباط.

هذا في الوقت الذي حلت عناصر تابعة للمفتشية لعمالة إقليم الناظور، لإستجماع معطيات قد تفيد في إستجواب خليفة القائد المعروف بتراب فرخانة ب “سعيد خنزير” .

وفي الصدد كشفت معطيات أولية متوصل بها أن قرار التحقيق مع ذات المسؤول الترابي ، جاء بتعليمات عليا، بعد شكاوى وتظلمات رفعها مواطنون لشخصيات نافذة مقربة من القصر الملكي .

ولم تنفي مصادر متطابقة، أن يكون للبطل والمقاتل المغربي أبو زعيتر يد في التحقيقات التي تباشرها المفتشية، بمناسبة مشاركته في جنازة البطل المغربي في فنون القتال ، سليمان عبد السلام الذي دفن بمقبرة سيدي ورياش بمقاطعة فرخانة مسقط رأس الراحل ، وهي الجنازة التي حظرتها شخصيات وازنة مقربة من القصر الملكي ، والتي قد تكون إستمعت لشكاوى مواطنين ضد “خنزير” الذي كان حاضرا بدوره .

من جهة أخرى علم لدى “لوطن.كوم” ، أن مفتشين تابعين للمفتشية العامة لوزارة الداخلية قد حلوا بعمالة الناظور، وإستمعوا لرئيس مصلحة الشؤون الداخلية، بخصوص موضوع شكايات ، وإستجمعوا معطيات قد تفيد في تحديد المسؤوليات والشخصيات التي قد تكون متورطة في تجاوزات وشطط في إستعمال السلطة على مستوى جماعة بني أنصار الكبرى وضمنها مقاطعة فرخانة، التي توافد على إدارتها الترابية مسؤولون ترابيون راكموا ثروات .

هذا وحسب معطيات خاصة، علم لدى الجريدة ، أن عرائض يجري التحضير لها من قبل متضررين من ممارسات ذات المسؤول الترابي، في الوقت الذي يشتكي عمال “الإنعاش الوطني” عمالة الإقليم لتسوية وضعيتهم بعد تسجيلهم لشطط “سعيد خنزير”..

من جهة أخرى أفادت مصادر مسؤولة غير راغبة في الكشف عن هويتها، أن مسؤولين ترابيين يتتبعون الوضع عن كثب ، في الوقت الذي يتحسس فيه آخرون رؤوسهم ، مخافة أن تكشف التحقيقات عن الجهات التي كانت تحمي ذات المسؤول .

لوطن.كوم تواكب تطورات الواقعة عن كثب ، وستعمل على نشر جديد المعطيات المتوصل بها .

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق