المنتخب الجزائري يتلقى صدمة قوية و”جيبوتي” يلزمه بالعودة مجددا إلى “المغرب”

المنتخب الجزائري يتلقى صدمة قوية و”جيبوتي” يلزمه بالعودة مجددا إلى “المغرب”
لوطن
الرياضية
المنتخب الجزائري يتلقى صدمة قوية و”جيبوتي” يلزمه بالعودة مجددا إلى “المغرب”

متابعة

صدمة قوية، تلك التي تلقاها الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وذلك بعد أن أعلن منتخب “جيبوتي” تمسكه باستقبال المنتخب الجزائري المزمع إجرائها في الـ11 نونبر 2021، بالمغرب ، بدل مصر كما أًعلن سابقا.

وسائل إعلام جزائرية، أكدت أن الخبر نزل على الاتحادية المحلية كالصاعقة، حيث كان رئيسها “شرف الدين عمارة” بمعية المدرب “جمال بلماضي”، يمنيان النفس باستقبال منتخب “جيبوتي” بالقاهرة، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس العالم، بيد أن اللحظات الأخيرة حملت خبرا غير سار لهما، بعد أن تمسك اتحاد دولة جيبوتي، بخوض هذه المقابلة على أرضية ملعب مراكش الكبير في نفس الموعد المحدد سلفا، وهو الخميس 11 نونبر 2021.

وصرح رئيس الاتحاد الجيبوتي سليمان حسن، في ندوة صحفية، مؤخرا، أن اختيار المغرب راجع إلى العلاقات القوية التي تجمع بلاده بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وحسن ضيافة المغاربة، حيث تتحمل الجامعة مصاريف إقامة منتخب جيبوتي، بموجب العلاقات اتفاقية شراكة بين الجهازين.

برمجة المباراة في المغرب، ستضطر “الخضر” للسفر إلى تونس أولا ومن ثمة إلى المغرب في ظل قرار إغلاق الحدود الجوية بين المغرب والجزائر.

وجدير بالذكر أن المنتخب الجزائري كان قد خاض مباراته أمام “بوركينا فاسو” على أرضية ملعب مراكش، وهو اللقاء الذي انتهى بالتعادل الإيجابي (1/1).

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق