العثور على جنين اختفى من مستشفى الحسني متخلى عنه ضواحي الحسيمة

العثور على جنين اختفى من مستشفى الحسني متخلى عنه ضواحي الحسيمة
لوطن
الرئيسية
العثور على جنين اختفى من مستشفى الحسني متخلى عنه ضواحي الحسيمة

متابعة

كشفت مصادر محلية بمدينة إمزورن بالحسيمة، أن الرضيع الذي عثر عليه قبل حوالي أسبوع، متخلى عنه بمنطقة خلاء بالمدينة، هو الرضيع نفسه الذي اختفى من مستشفى الحسني بمدينة الناظور.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الجهات المختصة بمدينة إمزورن ربطت الاتصال بوالد الرضيع المختفي من داخل مستشفى الحسني بالناظور، والذي أجريت له تحاليل جينية، أثبتت أن الرضيع إبنه، مشيرين إلى أن المتورطين في عملية سرقة الرضيع قد تم اعتقالهم أيضا.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، كانت قد دخلت على خط الواقعة، حيث طالبت الجهات المختصة بفتح تحقيق حول اختفاء رضيع أثناء الوضع بقسم الولادة بمستشفى الحسني، بعد أن خلفت القضية صدمة لدى عائلة الرضيع وأبويه.

وأكدت الجمعية أن والد الرضيع أكد بعد الاستماع إليه والاطلاع على الشواهد الطبية التي قدمها، واقعة اختفاء ابنه أثناء ولادته بمستشفى الحسني بتاريخ 7 شتنبر 2021 على الساعة الثالثة بعد الزوال، حيث استفاقت زوجته بعد إجرائها للعملية على خبر وضعها لرضيعة أنثى واحدة خلافا لما كانت تؤكده الفحوصات الطبية مما شكل صدمة لدى أبوي الرضيع.

وأضافت المراسلة “كما أن الطبيب الخاص المتابع لحالة الزوجة أكد خلال كل أطوار حملها أنها حامل بتوأم (ذكر وأنثى) وهذا ما تؤكده الشواهد الطبية وصور الفحص بالصدى المقدمة من طرف الطبيب.

إلى ذلك، ختمت الجمعية مراسلتها أن القضية تطرح العديد من علامات الاستفهام، وكذا الإهمال والتسيب المهني والإداري الذي يعرفه هذا المرفق، داعية إلى التدخل العاجل من أجل فتح تحقيق في ملابسات واقعة اختفاء الرضيع وتمكين عائلته من معرفة مصيره وكذا الاختلالات التي يعرفها هذا القسم.

تابع Lwatan.com على

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق