العثماني يلمح لإمكانية تأجيل الانتخابات المقبلة بسبب فيروس كورونا المستجد

العثماني يلمح لإمكانية تأجيل الانتخابات المقبلة بسبب فيروس كورونا المستجد
لوطن
الرئيسية
العثماني يلمح لإمكانية تأجيل الانتخابات المقبلة بسبب فيروس كورونا المستجد

لوطن – كشف رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني أن إمكانية تأجيل الانتخابات الخاصة بالجماعات الترابية والجهوية والبرلمانية، المقرر تنظيمها في شتنبر المقبل، قائمة بالنظر للوضعية الوبائية وارتفاع معدلات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا بالمغرب.

وأضاف العثماني، أثناء حلوله ضيفا على منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن “تأجيل الانتخابات بسبب تزايد عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد لم يناقش داخل الحكومة، لكن من الناحية النظرية يظل كل شيء ممكنا”.

وبخصوص التحالفات التي يمكن أن يعقدها حزب العدالة والتنمية في أفق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، قال العثماني أنه “من السابق لأوانه الخوض في هذا الأمر حاليا”، مؤجلا الحديث عنها إلى ما بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات.

وفي ذات السياق، جدد العثماني التأكيد بالقول أن اعتماد القاسم الانتخابي وإلغاء العتبة سيساهم في زيادة تشتت المشهد السياسي والحزبي، وسيعقد مهمة التحالفات بين الأحزاب، مؤكدا أنه غير ديمقراطي، إذ لا يأخذ نسبية المقاعد مقارنة مع أصوات المواطنين، ويساهم في “تبخيس العمل السياسي وتقليص ثقة المواطن في العملية الانتخابية التي لم تعد حاسمة” حسب تعبيره.

وعلاقة بفيروس كورونا المستجد، أعلنت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء 3 غشت الجاري، تسجيل 8760 إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس التاجي، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 642.683 حالة في المغرب.

ووفق المصدر ذاته فإن مجموع التحاليل المنجزة، عقب إجراء 40.678 فحصا خلال المدة نفسها، قد بلغ 7.073.490 منذ بداية انتشار الفيروس على المستوى الوطني؛ في 2 مارس من العام الماضي.

وأفادت المعطيات الرسمية بأن الفترة نفسها عرفت تسجيل 64 حالة وفاة ليصل العدد إلى 9949، بينما تم التأكد من 5466 حالة شفاء إضافية ليبلغ إجمالي التعافي 574.918.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق