الصحافة الإسبانية تكشف التاريخ المحتمل لفتح الحدود البرية بين بني أنصار ومليلية المحتلة

الصحافة الإسبانية تكشف التاريخ المحتمل لفتح الحدود البرية بين بني أنصار ومليلية المحتلة
لوطن
الرئيسية
الصحافة الإسبانية تكشف التاريخ المحتمل لفتح الحدود البرية بين بني أنصار ومليلية المحتلة

متابعة

نقلت منابر إسبانية عن ما وصفتها بـ”المصادر الأمنية المغربية” موعدا محتملا لإنهاء قرار الإغلاق من الجانب المغربي، والذي سيكون في نهاية العام الجاري، الأمر الذي تزامن مع مجموعة من الأشغال التي يعرفها محيط المعبر الحدودي الرابط بين مدينة مليلية وإقليم الناظور.

وقد قالت صحيفة “إلفارو” في نسختها الصادرة بمدينة مليلية، يوم أمس الأحد، إنها تحدثت يوم أمس الأحد إلى مصادر في الشرطة المغربية بخصوص أشغال تنظيف في محيط معبر بني أنصار وما إذا كان للأمر علاقة باستعدادات محتملة لإعادة فتح الحدود البرية، فكان جواب تلك المصادر أن الأمر يتعلق بإزالة الطين المتراكم جراء تهاطل الأمطار منذ يوم 22 شتنبر الماضي، بالإضافة إلى تطهير نظم الصرف الصحي من مخلفات التساقطات الغزيرة.

ورغم نفي الشرطة المغربية، حسب “إلفارو”، لوجود أي علاقة بين هذه العملية والحديث الذي راج بقوة مؤخرا حول قرب إعادة فتح المعبر مجددا، إلا أن المثير في الأمر هو حديثها عن شهر دجنبر المقبل كموعد محتمل لإنهاء الإغلاق، حيث قالت إنه “من الممكن أن تكون هناك بعض الأخبار في نهاية السنة”، وفي حل ما إذا كانت هذه المعطيات دقيقة ستكون هذه هي المرة الأولى التي تحدد فيها السلطات المغربية موعدا محتملا للخطوة المذكورة.

وكان المغرب قد قرر إغلاق المعابر الحدودية البرية مع سبتة ومليلية في 13 مارس 2020 بسبب جائحة كورونا، غير أن الأزمة الدبلوماسية بين الرباط ومدريد المستمرة منذ أبريل 2021، ساهم في تعقيد الوضع أكثر حيث ظل المغرب يرفض إعادة فتها، ومن المنتظر أن يكون هذا الموضوع ضمن القضايا التي ستناقشها دبلوماسية البلدين في إطار محاولات طي صفحة الخلاف.

تابع Lwatan.com على

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق