السلطات الهولندية تتراجع عن ترحيل شقيقتان مغربيتان بعد 18 سنة من الإقامة بدون وثائق

السلطات الهولندية تتراجع عن ترحيل شقيقتان مغربيتان بعد 18 سنة من الإقامة بدون وثائق
لوطن
الرئيسية
السلطات الهولندية تتراجع عن ترحيل شقيقتان مغربيتان بعد 18 سنة من الإقامة بدون وثائق

تراجعت السلطات الهولندية عن ترحيل شقيقتان مغربيتان صوفيا ونجوي الصبار، بعد دخول دائرة الهجرة والتجنيس على خط القضية وسحب القرار الإستئنافي الصادر في حق الشقيقتين من قبل المحكمة.

وكشفت وسائل إعلام هولندية، أن محامي الشقيقتان توصل بعد ظهر اليوم الجمعة 16 أبريل الجاري، عبر الفاكس بقرار الإبقاء الشقيقتان بالأراضي المنخفضة وتسوية وضعيتهن القانونية.

وفي تفاصيل قصة الشقيقتين المغربيتين، المقيمتين في هولندا بدون وثائق قانونية لمدة 18 سنة، كانتا قد قدمتا من المغرب إلى هذا البلد، وهما طفلتين صغيرتين مع والدتهما، التي فرت من زوجها، الذي كان يعنفها، إلى إسبانيا أولا، ثم منها إلى شمال أمستردام، عام 2003.

وأكدت الفتاتان أن والدتهما لم تتقدم مطلقًا بطلب للحصول على تصريح إقامة في هولندا، إلى حدود صيف عام 2019، حينما بلغتا سن الرشد، وتقدمتا بطلب إلى السلطات الهولندية لمنحهما الإقاقة، إلا أن طلبهن قوبل بالرفض.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق