الرباح : لا مجال للحديث عن حكومة كفاءات والعدالة والتنمية قادر أن يحل أولا في الانتخابات المقبلة

الرباح : لا مجال للحديث عن حكومة كفاءات والعدالة والتنمية قادر أن يحل أولا في الانتخابات المقبلة
anmon
2021-02-09T11:59:51+00:00
الوطنية
الرباح : لا مجال للحديث عن حكومة كفاءات والعدالة والتنمية قادر أن يحل أولا في الانتخابات المقبلة

لوطن.كوم

أكد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن النص الدستوري حسم كل نقاش حول مطلب حكومة كفاءات، ولذلك فلا مجال للحديث عن هذا الموضوع.

جاء ذلك خلال مشاركة رباح في برنامج “حديث مع الصحافة”، على القناة الثانية، مساء الأربعاء 03 فبراير 2021، حيث دعا المتحدث ذاته الكفاءات الوطنية في مختلف المجالات، وداخل المغرب وفي الخارج، إلى الانخراط في الحياة الحزبية والسياسية والجمعوية.

وفي موضوع لائحة الشباب، توقف عضو أمانة “المصباح” عند أهم ما تحقق بفضل هذه اللائحة، ومنها بروز عدد من الأسماء والقيادات الشبابية، التي وصل بعضها إلى عضوية الحكومة، مؤكدا أن “المصباح” يدعم استمرار العمل بهذه اللائحة، داعيا مختلف الأحزاب إلى معالجة ما يثار من ملاحظات سلبية بخصوص كيفية اختيار أعضاء تلك اللوائح.

وعن أولويات العدالة والتنمية في الانتخابات المقبلة، ذكر رباح أن الديمقراطية على رأس هذه الأولويات، وما يرتبط بها من حقوق الإنسان وتحقيق كرامة المواطن، إضافة إلى أولوية ما يتعلق بالإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية خاصة وأن جائحة كورونا قد أبانت عن الكثير من الإشكاليات.

وبخصوص الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة، قال ذات المتحدث خلال دات البرنامج الحواري، إن حزب العدالة والتنمية قادر على أن يكون في المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية المقبلة، مؤكدا استعداد “المصباح” لهذه المرتبة.

“نحن مطمئنون إجمالا على المسار العام لبلادنا منذ الدستور الجديد”، يقول المتحدث ذاته، مشددا على أن المغاربة أذكياء في اختياراتهم الانتخابية والسياسية، ونحن نحترم مواقف الجميع.

وأوضح رباح أن حزب العدالة والتنمية قام بدور معتبر في تدبيره للشأن الحكومي، وما يزال ينتظر منه أن يقوم بالشيء الكثير من داخل التجربة الحكومية مستقبلا، وله القدرة والمؤهلات الكبيرة للقيام بهذا الأمر.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق