الجزائريون يُقَاطعون الإنتخابات التشريعية

الجزائريون يُقَاطعون الإنتخابات التشريعية
لوطن
الرئيسية
الجزائريون يُقَاطعون الإنتخابات التشريعية

أغلقت صناديق الاقتراع أبوابها في الجزائر، مساء أمس السبت، وبدأت عمليات فرز الأصوات في أول انتخابات تشريعية، بعدما أجبر الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على الاستقالة قبل عامين على وقع احتجاجات، لكن الإقبال على مراكز الاقتراع كان ضعيفا.

وقالت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات إن أقل من 14.5 بالمائة ممن يحق لهم التصويت، والبالغ عددهم 24 مليونا، أدلوا بأصواتهم في الانتخابات التشريعية التي يتنافس فيها أكثر من 20 ألف مرشح، للهيئة التشريعية المكونة من 407 مقاعد، أكثر من نصفهم مستقلون والبقية على القوائم الحزبية.

واستبعد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات اليوم الأحد، بسبب بطء وصول محاضر فرز الأصوات، خاصة من خارج البلاد.

وقال شرفي إن عمليات فرز الأصوات وجمع المحاضر قد تستغرق أياما عدة، مشيرا إلى أن الانتخابات جرت في ظروف حسنة، ما عدى بعض الصعوبات في بعض الأماكن.

(وكالات)

تابع Lwatan.com علىgoogle news text - موقع لوطن الإخباري

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق