الإعلام الجزائري يفجر غضب المغاربة بعد التطاول على الملك

الإعلام الجزائري يفجر غضب المغاربة بعد التطاول على الملك
لوطن
2021-02-18T23:44:59+00:00
الوطنية
الإعلام الجزائري يفجر غضب المغاربة بعد التطاول على الملك
لوطن: متابعة

أطلق نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة استنكار واسعة في حق الجزائر، إثر بث قناة “الشروق” لمحتوى تعمدت الإساءة فيه لشخص الملك محمد السادس، في تحد صارخ لأخلاقيات مهنة الصحافة والقانون النشر الجزائري الذي يجرم اهانة رؤساء الدول الاجنبية وأعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى حكومة الجمهورية.

ودعا المنخرطون في هذه الحملة التضامنية مع شخص الملك محمد السادس، حكومة المغرب إلى استدعاء سفير الجزائر بالرباط وقطع العلاقات الدبلوماسية مع الجارة الشرقية، وذلك للرد على التصرفات الصبيانية لقناة “الشروق” الموالية للنظام العسكري.

وتعمد قناة “ألشروق” استفزاز المغاربة بمحتوى تطاولت فيه على شخص الملك محمد السادس، بثته ضمن برنامجها “ويكند ستوري”، حيث تم تجسيد عاهل البلاد في دمية كرتونية بمشاركة سليمان سعداوي النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.

كما حاولت القناة من خلال فقرتها المذكورة، توجيه خطاب يناقض حقيقة الانتصار المغربي بشأن قضية الصحراء بعد اعتراف الولايات المتحدة الامريكية بسيادة المملكة على أقاليمها الجنوبية.

وسجل مراقبون، ابتعاد قناة “الشروق” عن السخرية المقبولة ضمن برنامجها السياسي، متعمدة الإساءة بوقاحة لشخص الملك محمد السادس الأمر الذي جعلها ترتكب خرقا واضحا لقانون بلادها، لاسيما المادة 123 من قانون الصحافة والنشر الجزائري.

واعتبر معلقون اخرون، ان الفقرة التي بثتها الشروق الجزائرية، تجاوزت حدود اللباقة وقيم وسائل الإعلام المتعارف عليها دوليا، داعين إلى ضرورة التصدي لمثل هذه السلوكيات المسيئة في ظل حملة ممنهجة يقودها الإعلام الرسمي الجزائري منذ نجاح المملكة المغربية في تحرير معبر الكركارات الحدودي وطرد ميليشيات جبهة البوليساريو.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق