الأمن الوطني يدخل على خط انتشار فيديو لشابين يمارسان الشذوذ

الأمن الوطني يدخل على خط انتشار فيديو لشابين يمارسان الشذوذ
لوطن
2021-02-09T11:58:47+00:00
الريف الكبير
الأمن الوطني يدخل على خط انتشار فيديو لشابين يمارسان الشذوذ
لوطن: متابعة

واصلت شرطة مدينة طنجة، تحرياتها بشأن فيديو انتشر كالنار في الهشيم عبر تقنية التراسل الفوري “واتساب” ومواقع الإباحية، لشابين وثقا لحظة ممارستهما للشذوذ الجنسي بالصوت والصورة.

الفيديو الذي تبلغ مدته أزيد من أربعة دقائق، أثار ردود فعل غاضبة في صفوف معارف الشخصين اللذان يظهرا فيه، الأمر الذي دفع بالشرطة إلى فتح تحقيق في مضامينه للوصول إلى حيثياته الكاملة.

ووفق المعطيات المتداولة، فإن الشريط أثار صدمة واسعة في طنجة، وقد تم توثيقه داخل شقة قديمة، حيث يظهر فيه أحد الشبان مرتديا ملابس نسائية ليمارس شذوذه مع صديقه.

وقالت مصادر محلية، إن الشابين معروفان في أوساط الحي الذي وثق به الفيديو، ولم يكن يصدر عنهما ما يشير إلى ميولاتهما الجنسية التي أصبحت محط اشمئزاز لدى أغلب الناس الذين يعرفونهما.

ويجرم القانون ممارسة الشذوذ الجنسي، بالسجن والغرامة، إذ سبق لعدد من المحاكم في المغرب أن قضت بحبس أشخاص تورطوا في قضايا فساد بسبب الشذوذ الجنسي، الأمر الذي طالما شكل احراجا للدولة أمام المنظمات الحقوقية التي تطالب بالحرية الفردية.

ويعاقب الفصل 489 من القانون الجنائي، بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من مائتين إلى ألف درهم من ارتكب فعلا من أفعال الشذوذ الجنسي مع شخص من جنسه، ما لم يكون فعله جريمة أشد.

ويطرح موضوع الحريات الفردية في الكثير من المناسبات، ليلقى رفضا كاملا من طرف السلطات المغربية التي تعتبر أن إلغاء الفصل 489 بمثابة تهديد لتماسك المجتمع وقيمه التي لا يمكن المساس بها.

جدير بالذكر، أن أشرطة أخرى انتشرت في وقت سابق توثق للحظات شاذة بين أبناء الجنس الواحد، أو علاقات حميمية بين ذكور واناث، انتهت بالقاء القبض على أصحابها وادانتهم بالسجن وفقا لنصوص القانون الجنائي المغربي.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق