ارتباك وفزع بين الناظوريين بعد تسجيل 120 إصابة بكورونا وغياب “المندوبية” عن تقديم أي حصيلة

ارتباك وفزع بين الناظوريين بعد تسجيل 120 إصابة بكورونا وغياب “المندوبية” عن تقديم أي حصيلة
لوطن
الرئيسيةالريف الكبير
ارتباك وفزع بين الناظوريين بعد تسجيل 120 إصابة بكورونا وغياب “المندوبية” عن تقديم أي حصيلة

لوطن – الناظور

أدى غياب مندوبية وزارة الصحة بالناظور في تقديم حصيلتها اليومية المتعلقة بالوضعية الوبائية على مستوى الإقليم الى حالة من الارتباك لدى المواطنين، الذين وجدوا أنفسهم في موضع تساؤلات عديدة حول حوضعية الناظور اليوم من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وما زاد من وضعية الارتباك هاته، هو إعلان وزارة الصحة خلال تقديم حصيلتها اليومية على المستوى الوطني، عن تسجيل 120 حالة مؤكدة على مستوى إقليم ووفاة 6 جراء إصابتهم بالفيروس، وهو ما خلف ردود أفعال متباينة خاصة على صفحات التواصل الاجتماعي، التي رأت في الموضوع استهتارا بصحة وسلامة المواطنين.

ورأى نفس المعلقين أن غياب مندوبية الصحة بالناظور، عن تقديم أي توضيح في الموضوع، أو تفسير حتى للحصيلة المتباينة بينها وبين وزارة الصحة، ما هو الا نتاج لضعف في التواصل مع الرأي العام المحلي، والتعامل معه بكل شفافية ووضوح، علما أن المندوبية تتوفر على صفحة رسمية لها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، لكنها لا تستغل هذه الوسيلة في خلق جسر من التواصل مع المواطنين وإطلاعهم على كل جديد فيما يخص الوضع الوبائي بالإقليم.

وأبدى العديد من المواطنين خلال تصريحات متفرقة امتعاضهم من سياسة الاستهتار التي باتت تمارسها مندوبية الصحة بالناظور، والتي أصبحت تتعاطى مع هذا الوضع الحساس الذي يعرفه الإقليم ببرودة تامة، تاركة الوضع في يد الإشاعات والادعاءات التي تثير لا محالة فزع وخوف المواطنين إزاء هذا الصمت المطبق من المندوبية المكلفة بتدبير قطاع الصحة بالإقليم.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت خلال آخر حصيلة لها حول الوضعية الوبائية ليومه السبت، أن إقليم الناظور عرف تسجيل 120 حالة جديدة مصابة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، في حين لم تعلن مندوبيتها بالإقليم عن أي حصيلة للوضع الوبائي طيلة نفس الفترة.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق