إنتخاب الدكتور نور الدين الصبار كاتبا إقليميا لحزب الحركة الشعبية بالناظور ، و سعيد الرحموني نائبه

إنتخاب الدكتور نور الدين الصبار كاتبا إقليميا لحزب الحركة الشعبية بالناظور ، و سعيد الرحموني نائبه
anmon
2021-02-09T12:06:00+00:00
الريف الكبير
إنتخاب الدكتور نور الدين الصبار كاتبا إقليميا لحزب الحركة الشعبية بالناظور ، و سعيد الرحموني نائبه

لوطن/ مراسلة

عقد المجلس الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بالناظور يوم الإثنين فاتح فبراير 2021، الاجتماع الذي ترأسه سعيد الرحموني بعد توصله بمراسلة من الأمانة العامة للحزب تخبره فيها بأنه تم اختياره، استنادا إلى مقتضيات النظامين الأساسي والداخلي للحزب وتفعيلا لقرارات المكتب السياسي الذي عُقد يوم 9 يوليوز المنصرم، بالإشراف على عقد المجلس الإقليمي وانتخاب أعضاء مكتبه.

اللقاء عرف حضور ممثل السلطة المحلية و كذا مناضلي و مناضلات حزب الحركة الشعبية ،

بعد تلاوة الرحموني لمراسلة الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية، تم فتح باب الترشيح للكتابة الإقليمية للحزب بالناظور ، تقدم الدكتور نور الدين الصبار للترشح ، و تم التصويت عليه بالإجماع ، ليصبح على رأس الحركة الشعبية بالناظور ، بعد ذلك تناول الكلمة شكر فيها جميع المناضلين و المناضلات الذين وضعوا فيه هذه الثقة التي تعتبر تكليفا قبل أن تكون تشريفا ، بعد ذلك تم انتخاب أعضاء الكتابة الاقليمية للحزب بالناظور بالإجماع .

و في ختام الإجتماع تم رفع برقية الولاء والإخلاص المرفوعة للسدة العالية بالله الملك محمد السادس نصره الله.

وفيما يلي لائحة الكتابة الإقليمية لحزب الحركة الشعبية بالناظور :

الكاتب الإقليمي : نور الدين الصبار

نائبه : سعيد الرحموني

المقرر : محمد أسراج

نائبه : محمد بلحرش

أمين المال: حدو بوعبوز

نائبه : بوعرفة أعبسلاما

المستشارون :
صونيا العلالي
وفاء الرحموني
الكشوطي فاطمة
وفاء الملاح
عبد القادر أقوضاض
البكاي بورجل
الراضي الغازي
أحمد الكشوطي
التهامي الموساوي
فاروق الحموتي
الطاهر مزرينة
محمد أسرار
محمد اخياط
سعيد مساوي
مصطفى بوعماد
ياسين بلال
جواد بن علي
جمال أجطار
احسينو عمرو
ياسين بيلال
محمد المرابط

1. 1 - موقع لوطن الإخباري
2 - موقع لوطن الإخباري
3 1 - موقع لوطن الإخباري
4 - موقع لوطن الإخباري
رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق