إقليم الناظور يهتز على وقع جريمة قتل مروعة

إقليم الناظور يهتز على وقع جريمة قتل مروعة
لوطن
2020-12-09T12:21:40+00:00
الريف الكبير
إقليم الناظور يهتز على وقع جريمة قتل مروعة
لوطن: متابعة

أكد مصدر مطلع على أن عناصر الدرك الملكي ببلدية زايو، قاموا صباح يوم السبت 5 دجنبر، بإعادة تمثيل جريمة القتل التي هزت الإقليم ليلة الخميس الماضي، وراح ضحيتها شخص بدوار أمهلهل التابع لجماعة أولاد ستوت، بحضور قائد الدرك الملكي بمركز زايو.

وحسب ذات المصدر فإن التحريات الأولية التي قام بها عناصر الدرك الملكي، كشفت على أن الضحية كان موضوع مذكرة بحث في قضية تتعلق بالسرقة، فيما اتضح على أن سبب ارتكاب الجريمة يعود إلى علاقة غرامية، والجاني ليس سوى صديق له.

استنفرت مصالح الدرك الملكي بزايو، ليلة أمس الخميس الجمعة، عناصر بعد اشعارها بتعرض شاب في الثلاثينيات من عمره لجريمة قتل بشعة على مستوى جماعة أولاد ستوت بإقليم الناظور.

وحسب مصادر محلية، فقد جرى اكتشاف جثة الضحية بالقرب من نهر ملوية بدوار أولاد امهلهل التابع لنفوذ جماعة أولاد ستوت على بعد كيلومترات قليلة من جماعة زايو.

وأضاف مصادر محلية، أن الأبحاث الأولية قادت المحققين للوصول إلى آثار ضرب واضحة على جثة الضحية، ما يؤكد أن الهالك تعرض للقتل بواسطة عصي خشبية.

وقد نقل جثمان الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسني بالناظور على متن سيارة إسعاف تابعة لجماعة أولاد ستوت، وذلك تحت إشراف الجهات المختصة.

وتأتي هذه الجريمة، بعد مرور أقل من 24 ساعة على اكتشاف المصالح الامنية بالناظور، لجثة متحللة تعود لشاب في عقده الرابع توفي في ظروف غامضة.

وتجدر الإشارة أنه تم الوصول إلى الجاني في وقت قياسي حيث تمكنت مصالح الدرك من إعتقاله وإخضاعه للحراسة النظرية قبل أن يعترف بإرتكابه للجريمة.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق