إسبانيا والمغرب يُؤمّنان عملية مرحبا 2022 بـ16 ألف رجل أمن

إسبانيا والمغرب يُؤمّنان عملية مرحبا 2022 بـ16 ألف رجل أمن
لوطن
الرئيسية
إسبانيا والمغرب يُؤمّنان عملية مرحبا 2022 بـ16 ألف رجل أمن

متابعة

اتفق كل من المغرب وإسبانيا، على تعزيز وتنسيق قنوات تبادل المعلومات، لإنجاح عملية العبور “مرحبا2022″، وجعلها تَمر في أفضل الظروف بعد سنتين من الإغلاق الذي فرضته جائحة كوفيد19، مع إنشاء جهاز أمان يضم 15995 من أفراد الشرطة الوطنية والحرس المدني.

وجاء ذلك، ضمن مخرجات الاجتماع الذي ترأسه كل من مدير الهجرة ومراقبة الحدود في المغرب، خالد الزروالي، ووكيلة وزارة الداخلية الاسبانية، إيزابيل غويكوتشيا، اليوم الخميس بالرباط.

وعمل اجتماع اللجنة الإسبانية المغربية المشتركة للتحضير لعملية عبور المضيق مرحبا 2022، على وضع اللمسات الأخيرة للخطة الخاصة بالحماية المدنية لـ مرحبا 2022، التي سيتم إطلاقها في الأسابيع المقبلة لاستقبال الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وأكدت اللجنة خلال الاجتماع، على أن إنجاح عملية العبور تستوجب توفير جميع الجوانب اللازمة لتطوير الجهاز، مع إيلاء اهتمام خاص كذلك بالضوابط الصحية المتعلقة بتأثير كوفيد 19.

وفي كلمة بالمناسبة، قالت وكيلة وزيرة الداخلية الإسبانية إن “عملية عبور المضيق مثال على التنسيق الجيد بين دول الجوار”، مشيرة إلى أن الاجتماع الذي عقد اليوم الخميس هو جزء من عملية تنفيذ خارطة الطريق التي وضعت في الاجتماع الذي عقد في أبريل الماضي من قبل رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، والملك محمد السادس.

وناقش الاجتماع، الأجهزة التشغيلية التي سيضعها البلدان لضمان مرور عملية عبور المضيق في عام 2022 في أفضل الظروف، حيث ستقوم إسبانيا بإنشاء جهاز أمان للعمليةر يضم 15995 من أفراد الشرطة الوطنية والحرس المدني الاسباني.

وأكدت رئيسة الوفد الاسباني الذي حل بالرباط صبيحة اليوم الخميس، أن الإجراءات التي يتم تبنيها بين إسبانيا والمغرب تتمحور حول عوامل مختلفة، من بينها مرونة وسلامة العبور، ومساعدة المسافرين، ووقاية وحماية الصحة العامة.

وتم خلال الاجتماع مشاركة خطط الأسطول التي سيتم تنفيذها لضمان الإمداد الكافي لحركة الركاب والمركبات اليومية، كما تمت معالجة تعزيزات القوات التي سيتم حشدها في الموانئ لضمان العبور، من أوروبا إلى إفريقيا والعكس.

و اتفق البلدان على تعزيز وتنسيق قنوات تبادل المعلومات لمواصلة العمل على جوانب مثل إدارة الأيام التي تشهد أكبر تدفق، وإمكانية تبادل التذاكر وغيرها من شروط المعابر البحرية.

رابط مختصر
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أننا نقدم لك أفضل تجربة على موقعنا. إذا تابعت استخدام هذا الموقع ، فسنفترض أنك سعيد به. إقرأ سياسة الخصوصية
موافق